التجربة الإستونية – مطار العاصمة

 Home / أفكار ومشاهدات / التجربة الإستونية – مطار العاصمة
بعد هبوط الطائرة في مدينة تاللين دخلت إلى المطار وأخذت حقيبتي وبدأت السير في أرجاء المطار متبعاً إشارات الخروج. ولكن أحسست بشعور غريب ينتابني، شعور بالراحة ، شعور بالانتماء لهذا المكان وكأني أعرفه، شعور يجذبني للبقاء ضمن المطار وقد كان ذلك الشعور قوياً لدرجة أنني وقفت وبدأت أتأمل ما حولي باحثاً عن الشيء الذي جعلني أحس وكأن المكان جزء من منزلي. لم أعرف وتابعت طريقي خارجاً.
 
في اليوم التالي من وصولي إلى تاللين وعلى مائدة العشاء بادرتني مضيفتي بالسؤال: ماهي الأشياء التي لفتت انتباهك في تاللين ولم أتردد كثيراً في البدء بقصة المطار وحكيت لها عن ذلك الشعور المريح الذي انتابني. وأنا أحدثها عن مشاعري رأيت بريقاً من السعادة في عينيها ثم ابتسمت وقالت لي أنه حين اتُّخذ قرار تحديث مطار العاصمة طلب رئيس الوزراء الإستوني آنذاك تشكيل فريق عمل من الخبراء من الاختصاصات اللازمة ومهمة هذا الفريق هي "جعل المسافر القادم إلى مطار تاللين يشعر وكأنه في بيته، إشعاره بالراحة بعد عناء السفر".
 
وقد تم تشكيل فريق العمل لهذه المهمة وكانت مضيفتي عضواً فيه لكونها اختصاصية في العلوم الاجتماعية. وأخبرتني أنه تم إعداد أبحاث ودراسات عن الألوان المستخدمة في أرجاء المطار والشكل الفراغي للمكان بحيث يعطي هذا الانطباع. كما قرروا أن يتم بث رائحة بشكل خفيف يكون لها أثر كبير في تخفيف توتر السفر من دون أن يشعر الشخص بأنه يشم شيئاً يتم بثه. لذلك تم دراسة كثافة الرائحة في المكان بحيث تقدم الهدف المطلوب دون أن يحس أحد بها وبعد إجراء التجارب وقع الخيار على رائحة الشوكولاتة والفانيليا وقلت لها أنني فعلاً لم أدرك أن هناك رائحة يتم بثها في أرجاء المكان ولكنني أحسست بنتائجها.
 
جعلني حديثها متشوقاً لقضاء وقت أطول في المطار قبل المغادرة كي أتمعن في التفاصيل الموجودة، وفي يوم السفر تقصدت الوصول إلى المطار قبل عدة ساعات من الموعد وقضيت بعض الوقت متجولاً بعين المتقصي. ومن الأشياء التي لفتت انتباهي وجود مكتبة عامة في بهو المطار موجود فيها العديد من الكتب وكتب عليها: "ضيفنا العزيز اختر الكتاب الذي تحب أن تقرأه خلال رحلتك ونرجو أن تعيده إلى الرف عند عودتك إلى تاللين مرة أخرى".
 
كما يوجد مكان مخصص للعب الأطفال في بهو المطار، كما أن هناك عدة كراسي على شكل أسرَّة يمكن للمسافر أن يستلقي عليها ولها غطاء يتم إغلاقه بواسطة زر داخل السرير وفيه مأخذ كهرباء ومأخذين USB كما وضع عليه لصاقة صغيرة تشرح للمسافر كيف يمكنه وضع حقيبة يده ضمن السرير. أما الألوان فمن الواضح أنه قد تم اختيارها وطريقة تجاورها بعناية فائقة.
 
مطار تاللين تحفة صغيرة تحكي فصلاً في قصة شعب يحب وطنه.

 

 

Twitter Feeds

Fadibridge Mission

تتلخص رسالة موقع Fadibridge في سعيه لتقديم معلومات وأفكار وممارسات تساهم في تحسين نوعية حياة الناس وسعادتهم وقدرتهم على التخطيط والإنجاز. 

...

أقرأ المزيد

البوم الصور