Update

 Home / مقالات / Update
كل فترة من الزمن يأتينا إشعار على هاتفنا النقال والحاسوب بضرورة تنزيل تحديث للنظام ضمن الجهاز، وهذا التحديث يمكن الجهاز من التعامل مع ما استجد في التكنولوجيا ويجعل الجهاز قادراً على فهم المعلومات الجديدة وتحسين أداءه فيها وربما القيام بمهام لم يكن يستطيع القيام بها من قبل.

وعند الحديث عن اقتراب نزول برنامج جديد إلى الأسواق ترى شركات تصنيع الأجهزة تتسابق لتكتب على منتجاتها أنها متوافقة مع هذا النظام الجديد. ولكي يكون الجهاز قادراً على قبول التحديث يجب أن يكون لديه من القدرات البرمجية والفيزيائية ما يمكنه من قبول هذا التحديث، وبالتالي القيام بالأعمال الجديدة. لذلك نرى أن الهواتف الجوالة التي كانت سائدة في بدايات القرن الحادي والعشرين غير قادرة على القيام بأي من المهام الجديدة التي طرأت على أجهزة الجوال فكانت المهمة  الأساسية لتلك الأجهزة هي إجراء الاتصالات وإرسال الرسائل القصيرة، لذلك فشاشاتها وحجمها وقدراتها تقتصر على ذلك ولا يمكن لها أن تقبل تحديث عام 2016 لتقوم بمهام عصرية. لذلك نرى الشركات الكبيرة تتنافس على تصنيع الأجهزة القابلة لتقبل التحديثات الممكن توقعها خلال فترة ما وبالتالي قدرة هذا الجهاز على بقاءه مع المستهلك وتلبية حاجاته ومواءمته مع ما سيحصل من تطورات في المدى المنظور.

هذا على صعيد الشركات ومنتجاتها فما بالك بسيد الكون وخالقه الذي قرر خلق خليفته في الأرض، ماذا تتوقع أن يكون هذا المخلوق!

هذا المخلوق قادر على التواؤم مع أي تحديث يحصل منذ بدء الخليقة وحتى قيام الساعة. فقد وضع فيه خالقه أبدع جهاز في الكون وميزه فيه عن باقي مخلوقاته. وبدأ سبحانه بإرسال التحديثات الواحدة تلو الأخرى حتى ختمها بخاتمة الرسالات بقرآنه الكريم والذي جعله معجزة من حيث ثبات نصه وقدرته على تحديث معلوماتك كلما تطورت معرفتك ولست بحاجة هنا لانتظار التحديث من أي شركة بل هذا حديث خالقك لك أنت ووضع فيك كل ما تحتاجه أنت لتحديث نفسك أنت، فأوامر الترتيل والتلاوة والقراءة والتعقل والتفكر والتدبر هي أوامره لك أنت. وفي كل يوم تزداد معرفتك وبالتالي قدرتك على استنباط معاني جديدة من الكتاب ففي هذا الكتاب كل معلومات الكون. وكلما تقدمنا أكثر وتطورت أدواتنا استطعنا الوصول إلى معاني أعمق ومعارف أكثر. وعندما تحتاجه فهو دائماً موجود معك وإلى جانبك.

لا تدع أحداً يعطيك التحديث الخاص بك، حدث نفسك بنفسك.

"وأما بنعمة ربك فحدث" صدق الله العظيم.

Twitter Feeds

Fadibridge Mission

تتلخص رسالة موقع Fadibridge في سعيه لتقديم معلومات وأفكار وممارسات تساهم في تحسين نوعية حياة الناس وسعادتهم وقدرتهم على التخطيط والإنجاز. 

...

أقرأ المزيد

البوم الصور